التنمية و تطوير الذات

تعريف التفكير:
لقد طرح المربون والمهتمون بالتفكير تعريفات عدة لهذا المفهوم المهم، بحيث يصعب استيعابه أو تعلمه أو تعليمه دون إدراك المعنى الحقيقي للتعريفات المتعلقة به وفهم ما تقصده تماما وسيورد الباحث بعضا من هذه التعريفات.
يعرف التفكير بأنه : سلسلة من النشاطات العقلية غير المرئية التي يقوم بها الدماغ عندما يتعرض لمثير يتم استقباله عن طريق واحدة أو أكثر من الحواس الخمس، بحثا عن معنى في الموقف أو الخبرة. وهو سلوك هادف وتطوري، يتشكل من داخل القابليات والعوامل الشخصية، والعمليات المعرفية وفوق المعرفية، والمعرفة الخاصة بالموضوع الذي يجري حوله التفكير
ويعرف بأنه : عبارة عن مفهوم معقد يتألف من ثلاثة عناصر تتمثل في العمليات المعرفية المعقدة وعلى رأسها حل المشكلات، والأقل تعقيدا كالفهم والتطبيق، بالإضافة إلى معرفة خاصة بمحتوى المادة أو الموضوع مع توفر الاستعدادات والعوامل الشخصية المختلفة، ولاسيما الاتجاهات والميول.

أنواع التفكير:
1- التفكير العلمي: ويقصد به ذلك النوع من التفكير المنظم الذي يمكن أن يستخدمه الفرد في حياته اليومية أو في النشاط الذي يبذله أو في علاقته مع العالم المحيط به.
٢- التفكير المنطقي: وهو التفكير الذي يمارس عند محاولة بيان الأسباب والعلل التي تكمن وراء الأشياء ومحاولة معرفة نتائج الأعمال ولكنه أكثر من مجرد تحديد الأسباب أو النتائج إنه يعني الحصول على أدلة تؤيد أو تثبت وجهة النظر أو تنفيها.
3- التفكير الناقد: وهو الذي يقوم على تقصي الدقة في ملاحظة الوقائع التي تتصل بالموضوعات ومناقشتها و تقويمها و التقيد بإطار العلاقات الصحيحة الذي ينتمي إليه هذا الواقع.
4- التفكير الإبداعي: وهو أن توجد شيئا مألوفا من شيء غير مألوف وأن تحول المألوف إلى شيء غير مألوف.
5- التفكير التوفيقي: وهو التفكير الذي يتصف صاحبه بالمرونة وعدم الجمود والقدرة على استيعاب الطرق التي يفكر بها الآخرون فيظهر تقبلا لأفكارهم ويغير من أفكاره ليجد طريقا وسيطا يجمع بين طريقته في المعالجة وأسلوب الآخرين فيها.
6- التفكير الخرافي: والهدف من استعراض هذا النمط من التفكير هو فهمه بهدف تحصين الطلاب من استخدامه وتقليل مناسبات وظروف حدوثه.
٧- التفكير التسلطي: ويهدف من عرضه إلى فهمه بهدف تحصين الطلاب من استخدامه لأن هذا النوع من التفكير إذا شاع فإنه تفكير يقتل التلقائية والنقد والإبداع. 

وقد صنف التفكير إلى ثلاثة أنواع كالتالي:
1- التفكير التلقائي العفوي الاجتراري : والذي يرد للإنسان دون قصد واضح مثل أحلام اليقظة لدى الإنسان صغيرا كان أو كبيرة.
٢- التفكير الاستدلالي : وهو نوع من النشاط الذهني في حل المشكلات.
٣- التفكير الإبداعي الإبتكاري : وهو نوع من التفكير الذي يقفز من رصيد معلوم إلى إنتاج فكري فيه الجدة والأصالة.

دورات ذات صلة

الموهبة
$24,00
أيمن سيف
قيادة الأزمة النفسية
$19,00
باسل نمرة
طور مهاراتك في الرياضيات
$59,00
يوسف أبو راس
اختبار الطلاب الأجانب  YOS
$59,00
يوسف أبو راس
التوجيه الذهني
مجانا
عبدالقادر دهمان
الذكاء العاطفي
$26,00
سالم محمد موسى
رابط مختصر